المعتزلة القادرية الروافض هي اليد و العون لي الروافض الفاطمين التكفيرين اليهود المجوس
تاريخ الاضافة : السبت 2013-10-05 12:21:24
المعتزلة

الشيخ نور الوعد ونيران الوعيد

المعتزلة القادرية الروافض هي اليد و العون لي الروافض الفاطمين التكفيرين اليهود المجوس قال سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم افترقت اليهود على إحدى وسبعين فرقة، وافترقت النصارى على اثنتين وسبعين فرقة، وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة، قيل: من هي يا رسول الله؟ قال: من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه والحاكم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "القدرية مجوس هذه الأمة" ( ) وفي رواية لهذا الحديث : "لكل أمةٍ مجوس، ومجوس هذه الأمة الذين يقولون لا قَدَرَ" رواه أبو داود عن حُذيفة عن النبي صلى الله عليه وسلم. و لقد ظهرات في 80 هـ- 131 هـ فرقة اسمه الخوارج المعتزلة هم المعطلة أو أهل التعطيل او اهل الضلال وهم فرقة كلامية تددعي الانه من مذهب السنة و الجماعة و هي على نهج منهج الروافض الإمامية منهجا كلاميا خاصا نابعا من الكتاب و العقل وكلمات العقل فيما له مجال القضاء ، وليست الروافض متطفلة في منهجها الكلامي على أية من الطائفتين و شعار المعتزلة هو إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ يعني هم و الروافض في نهج واحد على القضاء على الاسلام في صميمه ان الجهاد فرض من فرائض الله تعالى و ان الجهاد فرضا نفسوا على ساحات منذو فجر الاسلام و منذو قرون الخوالي -بداء الغدر في الاسلام منذو ظهور عصابات عبد الله ابن سبأ اليهودي المجوسي الى الوقت الذي نحن نعيش فيه الان هذه طائفة المعتزلة القادرية مجوس هذه الأمة الذي يدعوا الاسلام و انهم من اهل السنة و الجماعة ؟ ما جاء الغزة و اعداء الله و رسوله و الا وجاء المعتزله لهم في المعونة و العون في القضاء على الامة المحمدية السنة السنية و المعتتزله راس التيار نشيط في تاريخ الفكر الاسلامي و هو تيار المتكلمين الذين ارادوا الدفاع عن الاسلام في وجه اعدائه من المسلحين بالفلسفة و المنطق اللهم ان نصرنا على طاغوت اليهود الفاطمين المجوس و المعتزلة في كل مكان بقلم الشيخ نور الوعد ونيران الوعيد
:: أضف تعليقك ::
:: أضف تعليق ع الفيس بوك ::
الاسم :
الإيميل :
نص التعليق :
:: تعليقات الزوار ::