بيان لاحمد قذاف الدم يدعو الليبيين الى حمل السلاح لانقاذ ليبيا
تاريخ الاضافة : الجمعة 2014-06-20 08:57:33

نادى عاطف

بيان لاحمد قذاف الدم يدعو الليبيين الى حمل السلاح لانقاذ ليبيا كتب نادى عاطف نعلن اليوم .. وبعد التواصل المستمر .. ولأشهر عديدة مع أحرار ليبيا .. والذين تنادوا من كل حدب وصوب .. وبعد أن أصبح الصمت يلحق العار التاريخي بالجميع ،، وبعد أن سيطرت روح الحقد ،، والجاهلية ،، وساقت الوطن بعيدا ،، ولم يعد الصراع علي سلطة زائلة ،، وإنما علي وطن معرض للزوال .. وبعد دراسة مستفيضه للواقع البائس الذي وصلنا إليه ،، ومعرفتنا التامة للمؤامرة علي مقدرات شعبنا ،، واستدراكاً لمتطلبات معركة واجبه ،، وأخري مؤجلة ،، لذا رأينا أن نتحمل مسؤوليتنا الدينية والوطنية .. والأخلاقيه .. التاريخيه . أن نعلن بأننا ندعوا لحراك جديدة يتجاوز الماضي ،، ويطيح بالحاضر البائس ،، ويضع مستقبلا ً مزدهرا لكل الليبيين دون إقصاء ،، أو تهميش ،، أو مزايده،، ووطناً ترفرف عليه رايات العزة .. والكرامة .. والكبرياء .. والمجد.. ولن يتحقق ذلك إلا بوحدة كل أبناء شعبنا.. بغض النظرعن الرايات والشعارات والطرح السياسي ..ومن أجل تحقيق ذلك بات من الضروري ،، أن نوجه الدعوة لعودة كافة المهجرين ،، والإفراج الفوري عن كافة المعتقلين ،، لأنه بعد هذا الدمار ،، والجرائم ،، والنهب والسجون.. وغياب الدولة،، لا ندري من سيحاكم من ؟؟!! في ظل هذه الفوضي العارمة ،،وبعد أن اختلط الحابل .. بالنابل .. وهذا الوطن المستباح ،، ومن أجل تحقيق ذلك علينا أن نوجه النداء العاجل إلي كافة أفراد الشعب المسلح للإلتحاق الفوري بمعسكراتهم لإنقاذ الوطن،، وحماية أرواح المواطنين .. وندعوا رجال الشرطة ،، والعدل الشرفاء بأن يعودوا إلي أعمالهم ،، فالوطن للجميع .. وبذلك نكون قد أصبحنا جميعا شركاء في معركة واحدة لإنقاذ الوطن ،، ونكون قد قدمنا لأبناء شعبنا طرحاً جديداً يتجاوز هذا الواقع المزري،، والمهين ،، إلي واقع جديد يبعث الأمل في النفوس ،، ويشع من خلاله شعاع الحرية للجميع . وأننا نقبل عند قيام الدولة الجديدة ،، بأن يحاكم كل من أجرم في حق الوطن من الطرفيين أمام محكمة عادلة . وفي الوقت نفسه نرفض كل التدخلات الأجنبية في شؤون ليبيا من كافة الدول ،، والأطراف وأن يرفعوا أيديهم عن ليبيا .. لأن في ليبيا رجال قادرين علي أن ينحنوا أمام الوطن ،، لينهضوا به من تحت الركام ،، ولدينا من العزم الأكيد ،، والثقة بالنفس مايجلعنا قادرين علي تحمل مسؤوليتنا بكل الوسائل عند الضرورة ،، وكذلك ندعوا المجتمع الدولي أن يتحمل مسئوليته،، وأن يرعي علي الفور حواراً يضم كافة القبائل ،، والفاعليات الليبية دون إستثناء،، لوضع النقاط علي الحروف لتنفيذ ماجاء في هذا البيان.. عندما يتم التوافق عليه . إنني أدعوا كافة أبناء شعبنا الذي روعته هذه المأساة والفُرقه.. وبات يحلم بالأمن والأمل .. بعد هذ الالآم أن يتبني هذا النداء .. والتعبير عن ذلك بخروج جماهيري في كافة المدن .. والقري يداً بيد .. ليسمع العالم صوتنا .. ونقف معاً شركاء في الوطن .. وحراس له .. وحماة لوحدته .. وأمنه . وسوف تشرق الشمس من جديد .. علي كل أبناء الوطن دون إقصاء .. أو تهميش .. أو مزايدة .. ولهم أن يختاروا بحرية النظام الذي يرتضونه .. من أجل العيش الحر الكريم . قال تعالي " رَبَّنَا افْتَحْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ قَوْمِنَا بِالْحَقِّ وَأَنتَ خَيْرُ الْفَاتِحِينَ " صدق الله العظيم احمد قذاف الدم
:: أضف تعليقك ::
:: أضف تعليق ع الفيس بوك ::
الاسم :
الإيميل :
نص التعليق :
:: تعليقات الزوار ::