افتتاح أكبر وحدة تكاملية متخصصة لعلاج الالتهاب الكبدي الفيروسي "سي" بمستشفى السلام الدولي
تاريخ الاضافة : الاحد 2015-05-24 05:43:08

كتب : هاني المطعني

 

أفتتحت مستشفى السلام الدولي الرائدة في مجال الرعاية الصحية في مصر اليوم أكبر وحدة لعلاج الالتهاب الكبدي الفيروسي "سي"، وذلك لاستقبال الحالات الراغبة في تلقي العلاج بأحدث العقاقير والتقنيات العلاجية في هذا المجال، ويشرف على الوحدة الجديدة فريق مؤهل من الأطباء والأطقم الطبية المدربة طبقاً لأحدث أساليب العلاج والرعاية الصحية العالمية، لتوفير الخدمة العلاجية المناسبة لحالة كل مريض.

وأشار الدكتور صلاح فاخوري المديرالتنفيذي للمستشفى، أن افتتاح العيادة التكاملية المتخصصة لعلاج الالتهاب الكبدي الفيروسي "سي"يأتي تماشيا مع المبادرة الوطنية للقضاء على فيروس "سي" وتزامنا مع احتفالات مستشفى السلام الدولي بمرور 33 عاما على انشاءها في مصر، وأكد أن العيادة بدأت بالفعل في استقبال المرضىي لعلاجهم وإعادة تأهيلهم لممارسة الحياة بصورة طبيعية مرة أخرى عبر تقديم خدمة علاجية متكاملة شاملة الأبحاث والعلاج تحت اشراف نخبة من الأطباء المتخصصين في هذا المجال مضيفا بأن العيادة تضم أيضا وحدة تعليمية لنشر الثقافة والتوعية حول هذا المرض.

وقال الدكتور محمد نجم عضو ومنسق برنامج زراعة الكبد بمستشفى السلام الدولي إنه من المنتظر أن تستقبل العيادة أكثر من 20 حالة يوميًا لعلاجها، وأكد أنه سيتم استقبال جميع الحالات المصابة بصرف النظر عن درجة الإصابة بالفيروس على أن تقدم للمرضى خدمة علاجية متكاملة تبدأ بالكشف عن مستوى نشاط الفيروس وتحديد طريقة العلاج المناسبة حتى المتابعة الدقيقة للمريض بشكل دوري لمدة 6 أشهر داخل العيادات الخارجية التي تحتوي على أحدث الأجهزة والعقاقير لعلاج المواطنين باسعار مخفضة.

وأضاف يحدونا الأمل في أن نستطيع أن نصنع الفارق في حياة المرضى ومساعدتهم في رحلتهم نحو الشفاء، كما نأمل في الوقت ذاته بأن نعزز الوعي بشأن العلاج وسبل الوقاية من مرض الالتهاب الكبدي الفيروسي "سي" كي نحقق حلمنا بأن تستطيع مصر أن تصل إلى نسبة جيدة من الشفاء والوقاية.

يذكر أنه تحتل أمراض الكبد بأنواعها ومراحلها اهتمام المصريين، لا سيما بعد انتشارها بصورة غير طبيعية، فحسب الإحصائيات المعلنة وصل عدد المصابين بفيروس سي إلى 15 مليون مصري وترجع خطورة أمراض الكبد إلى المضاعفات التي قد تسببها للمريض وهو الامر الذي ستعمل العيادة التكاملية على إيقافه من خلال تحسين مستوى الرعاية الصحية المقدمة لمرضى الالتهاب الكبدي الفيروسي "سي" والمتابعة الدقيقة للمريض خلال مدة العلاج.

ووفقا لتقارير منظمة الصحة العالمية تحتل مصر المرتبة الأولى في قائمة مرضى الفيروس الكبدي «سي» مستوى العالم وكذلك العالم العربي بنسبة تبلغ 14 في المائة من جملة المصريين ومرضى الكبد يشكلون تقريبا 50 في المائة من إجمالي مرضى الجهاز الهضمي في مصر والذي يضم الكبد والمعدة والقولون والبنكرياس والمرارة والأمعاء والمريء والبلعوم، وتبلغ الإصابة في الرجال 8 في المائة بينما في النساء 6 في المائة، وتختلف الإصابات في محافظات مصر، فنجد في القاهرة 8 في المائة والإسكندرية 6 في المائة والدلتا 28 في المائة والصعيد 26 في المائة.

 

:: أضف تعليقك ::
:: أضف تعليق ع الفيس بوك ::
الاسم :
الإيميل :
نص التعليق :
:: تعليقات الزوار ::