`

بايرن ميونخ يطيح يريال مدريد ويلاقى تشيلسى نهائى دورى ابطال اوروبا

نجح فريق بايرن ميونخ الألماني في الصعود لدور النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا على حساب فريق ريال مدريد بعد أن فاز عليه بركلات الترجيح بنتيجة 3-1.

ويلتقي فريق بـ"البلوز" فريق تشيلسي الإنجليزي في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا بعد تأهله على حساب حامل اللقب فريق برشلونة بالأمس.

ويقام لقاء نهائي دوري الأبطال في ملعب أليانز أرينا بمدينة ميونخ الألمانية في التاسع عشر من مايو القادم.

إنتهى الشوط الأول بتقدم "الملكي" مدريد على "البافاري" ميونخ بهدفين نظيفين، وهي نفس نتيجة لقاء الذهاب التي إنتهت بفوز ميونخ بهدفين لهدف أيضاً على مدريد منذ إسبوعين بالعاصمة الألمانية ميونخ.

تمكن "الدون" البرتغالي كريستيانو رونالدو من تسجيل هدف التقدم لفريقه مدريد في الدقيقة 6 من ركلة جزاء.

قبل أن يضيف ذاته الهدف الثاني الشخصي له ولفريقه في الدقيقة 16 من زمن الشوط الأول بعد تمريرة حريرية من الألماني مسعود أوزيل له سجل منها البرتغالي ثاني الأهداف.

وحاول ميونخ إعادة الحسابات والإيطال من التمريرات حتى يتم بناء هجمة على مدريد من أجل تسجيل هدف تقليص الفارق.

حتى تحقق ما يطلبه الألمانيون، في الدقيقة 26 بإحتساب حكم اللقاء التركي لركلة جزاء نتيجة عرقلة مدافع مدريد بيبي لمهاجم ميونخ اللاعب ماريو جوميز.

نجح الهولندي آريين روبين من تقليص الفارق منها بتسجيله الهدف الأول لميونخ من ركلة الجزاء ليعيد الثقة لفريقه البافاري ولمدير الفريق الفني الألماني هاينكس.

وفي الشوط الثاني سعى لاعبو كلا الفريقين في تسجيل هدف يؤهل فريقه إلى نهائي البطولة، وقد أضاع لاعبو الفريقين العديد من الفرص ليفشل كلاهما في تسجيل أية أهداف ليحتكما إلى الأشوط الإضافية.

وإنتهت المباراة بفوز ريال مدريد على بايرن ميونخ بهدفين مقابل هدف، ليلجأ الفريقان إلى الأشواط الإضافية لتشابه نتيجة مباراتي الذهاب والعودة 2-1.

ولجأ الفريقان إلى الأشواط الإضافية بسبب تشابه نتيجة المباراتين، في الشوط الأول بدأ مدريد بداية إستحواذية أملاً في فرض السيطرة على المباراة والتحكم في طريقة لعب البايرن وأملاً ايضاً في تسجيل هدف يؤهله للدور القادم.

كان الشوط الإضافي الأول سجالاً بين الفريقين، وربما كان فريق مدريد أكثر إستحواذً من البافاري ميونخ، كما ظهر "الإرهاق" على أوجه نجوم الفريق أمثال: بيبي ومسعود أوزيل وكريم بنزيما وكريستيانو رونالدو.

فهي نفس الحالة التي ظهر على لاعبي البايرن مما دفعهم لفعل "السهل" والتمرير الأرضي حتى يوفروا المجهود الباقي في الشوط الثاني الإضافي.

لينتهي الشوط الإضافي الأول على نفس النتيجة وهي تقدم الريال بهدفين مقابل هدف واحد على فريق بايرن ميونخ.

وبدأ الشوط الثاني الإضافي وسط "إجهاد" ملحوظ على أداء الفريقين وبالطبع إنعكس هذا على "إيقاع ورتم" أداء الفريقين الذي إتسم بـ"البطئ" الشديد.

ليتحكم الفريقين إلى ركلات الترجيح، ليتمكن فريق بايرن ميونخ من الفوز بها بنتيجة 3-1 على مدريد بعد إضاعة لاعبو مدريد 3 ركلات جزاء، اهدرهم رونالدو وسيرجيو راموس وكاكا.

تعليقات الفيسبوك