`

براءة المتهمين الستة في كارثة سيول جدة

ذكرت الصحف السعودية اليوم الخميس أن المحكمة الإدارية في جدة طوت ملف المرافعات في التهم الموجهة ضد ستة متهمين في كارثة السيول التي اجتاحت المحافظة قبل ثلاث سنوات, وبرأت المحكمة رجال أعمال وموظفين حكوميين مرموقين ورؤساء وأعضاء شرف ناد رياضي , من تهم الرشوة الموجهة ضدهم من قبل الإدعاء العام .

وفي جلسة منعت وسائل الإعلام من حضورها , قال قيادي في الأمانة ومتهم في جريمة الرشوة إن المبالغ التي تسلمها 5ر5 مليون ريال هي مساهمة عقارية ويقر بما ذكره المتهم الثاني بشأن مبالغ المساهمة العقارية, في حين اكتفى باقي المتهمين الخمسة بأقوالهم في الجلسات السابقة, وأنكروا التهم المنسوبة إليهم مطالبين بالفصل في الدعوى .

وقرأ القاضي رئيس الدائرة منطوق الحكم والذي تضمن أولا: عدم إدانة المتهمين الستة بجرائم الرشوة , وثانيا: إدانة المتهمين الأول والثاني بالاشتغال بالتجارة وتغريم كل منهما 10 آلاف ريال .

واعترض ممثل الإدعاء وطلب صورة من الحكم وحددت الدائرة يوم الثلاثاء 19 يونيو القادم موعدا لتسليم نسخة الحكم, ليقفل القاضي ملف القضية التي حظيت بمتابعة واهتمام إعلامي كبير .

تعليقات الفيسبوك