`

"السياحة" تعيد هيكلة نظام توزيع تأشيرات الحج للموسم الحالي

اعتمدت وزارة السياحة الضوابط المنظمة للحج السياحى لموسم 1433هـ/ 2012م بتوزيع حصص القطاع السياحي من تأشيرات الحج التي تصل نحو 30 الف تأشيرة.

واكد منير فخري عبد النور وزير السياحة، في بيان له أن النظام الذى اعتمده هذا العام يستهدف القضاء على ظاهرة بيع التأشيرات التى كان يتحمل تكلفتها المواطن دون وجود خدمات مقابلة لها.

كما أكد الوزير على أن هذا النظام الذى سوف يقوم على إجراء قرعة بين المواطنين للحصول على التأشيرة سوف يساهم فى تخفيض أسعار الحج السياحى ما بين 20% إلى 30% مقارنة بالمواسم السابقة.

وأضاف الوزير انه قد أصدر تعليماته للقطاع المختص بالوزارة لسرعة البدء فى اتخاذ الإجراءات التنفيذية لوضع آلية إلكترونية لتطبيق نظام القرعة وفقا لما سيتم الإعلان عنه للمواطنين من خلال وسائل الإعلام المختلفة كما أكد على أنه سوف يتم مراجعة الخدمات المقدمة بالبرامج التى ستتقدم بها الشركات السياحية للوزارة للتأكد من ملائمة سعر البرنامج مع الخدمات التى سيتضمنها والتى سيتم مراجعة تنفيذها بكل دقة من خلال لجان الإشراف التابعة للوزارة بكل من مكة المكرمة والمدينة المنورة.

واكد اللواء هانى وديع فؤاد وكيل أول الوزارة رئيس قطاع الشركات والمحلات السياحية ان النظام الجديد يستهدف توزيع الـ30 الف تأشيرة على حصص لكل مستوى سعرى ليتم اجراء القرعة عليه، موزعة بنحو16 ألف تأشيرة – وهي الحصة الاكبر- لمستوى الحج الاقتصادي لمحدودي الدخل مقدمة بشريحة سعرية تتلائم مع مستواهم الاقتصادى، بالاضافة الي 7 آلاف تأشيرة لمستوى الخمس نجوم و7 الاف اخري لمستوى الأربع نجوم.

واضاف أنه سوف يتم التنسيق مع غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة لبدء الإجراءات الخاصة بتنفيذ النظام الجديد لتوزيع التأشيرات كبديل لنظام الحصص الذى كان متبعا خلال الخمسة عشر سنة الماضية والى كان يتسبب فى ارتفاع أسعار الحج دون مبرر.

الأكثر قراءة
تعليقات الفيسبوك