`

مصادر: مفاوضات يقودها الشاطر لأسلمة البنوك

كشف مصدر مسئول داخل أحد البنوك الحكومية الكبرى أن عددا من الاجتماعات والمفاوضات تدور حاليا مع خمسة بنوك حكومية لإلغاء المعاملات البنكية " الاعتيادية " والاتجاه الى اسلمة كافة الفروع تدريجيا ضمن ما أسماه بمخطط أسلمة البنوك وهو ما أعتبره كارثة اقتصادية جديدة تهدد بانهيار النظام المصرفى .

"وقال المصدر انه قد تم عمل مجموعة من الاجتماعات مع مديرى البنوك والقطاعات مع الدكتور على السالوس استاذ الاقتصاد الاسلامى بجامعة قطر وجنسيته "قطرى – مصرى "والمهندس خيرت الشاطر لطرح مشروع أسلمة البنوك ليبدأ تطبيقها تدريجيا الى ان يتم الغاء المعاملات الاعتيادية نهائيا .

وأكد المصدر ان الشاطر كان التقى الدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزى والذى رشح له الاخير خمسة بنوك للبدء فيها فى مشروع الأسلمة – على حسب قوله - منها البنك العقارى وبنك التعمير والإسكان وبنك التنمية الصناعية وبدأت المفاوضات مع عدد من رؤساء مجالس ادارات تلك البنوك ومنها فتحى السباعى رئيس مجلس ادارة بنك التعمير والإسكان البنوك .

وقال المصدر ان الاجتماع دار حول عرض " السالوس لمشروع بعنوان " " البنوك والمعاملات الاسلامية " وقام بعمل " ملخص لأهمية تحويل البنوك فى مصر الى بنوك اسلامية ونظام المرابحة والعائد الوفير الذى سيعود من ذلك خاصة مع زيادة الاستثمارات الخليجية فى حال تحويل البنوك المصرية الى اسلامية .

وأشار المصدر أن حالة استياء شديدة سادت بين المديرين بعد انتهاء الاجتماع من عرض الفكرة ورفض بعضهم عمل دراسات الجدوى المطلوبة معتبرين ان الفكرة مرفوضة من الأساس فى حين فكر البعض فى تقديم استقالته فى حال اذا ما كان التحول اجباريا .

تعليقات الفيسبوك