`

النيابة تستدعي أسر السائقين المختطفين في ليبيا وتطلب تحريات «الأمن الوطني»


استدعت نيابة كفر الزيات، الجمعة، أسر المصريين المختطفين في ليبيا، لسؤالهم عن واقعة الاختطاف، التي تعرض لها 50 سائقا مصريا من محافظات القليوبية والدقهلية والمنوفية والبحيرة والغربية وكفر الشيخ على يد أبناء قبيلة الزوية، الخميس، للمطالبة بالإفراج عن 16 ليبيا صدرت ضدهم أحكام عسكرية في مصر بالسجن من سنة إلى 25 بتهمة تهريب أسلحة، أو نقلهم إلى السجون الليبية، لقضاء العقوبة هناك.

وطلبت النيابة العامة تحريات جهاز الأمن الوطني حول الواقعة بعد أن حرر العشرات من ذوي السائقين محاضر بقسم شرطة كفر الزيات تكشف اختطاف أبنائهم داخل الأراضي الليبية وقال رامي عطية، نجل أحد المختطفين، إن الاتصالات انقطعت مع والده، ولا يستطيع الاتصال به، مناشدا الحكومة والفريق أول عبد الفتاح السيسي التدخل لإنقاذ المخطوفين
.


 

تعليقات الفيسبوك