`

عمرو موسى من داڤوس: العرب في أحاديثهم يؤكدون أنه لا قيمة للعرب بدون مصر


 على هامش مشاركته في منتدى داڤوس قام الإعلامي خالد أبو بكر بإجراء حوار مع السيد عمرو موسى الذي وصفه بأنهمن الشخصيات التي تستطيع ان تشعر بوجودها في كواليس هذا المؤتمر السيد وانه كمواطن مصري بدأ يعرف قيمة الدبلوماسية المصرية في الخارج، وأنه عندما تتراكم الخبرات و تكون سلاح تستطيع ان تهاجم به في بعض الاحيان ودرع تستطيع ان تدافع به في احيان كثيرة , حيث أن هذا هذا هو الانعقاد رقم ٤٥ لمنتدى داڤوس والحضور رقم ٢٢ للسيد عمرو موسى. 

قال موسى أنه حريص على الحضور لداڤوس لأنه مجال هائل لجانب مختلف من الدبلوماسية عما يجري الامم المتحدة,فتجد في الامم المتحدة حضور للحكومات والسياسين ,اما في دافوس فتجد حكومات وسياسيين ايضا الي جانب وجود رجال الاعمال والشركات الكبري والشركات الصغيرة والاعلام, وفي كل لحظة علي الاقل تجد حوالي ٢٠ اجتماعا منعقدا في موضوعات مختلفة , موضوعات سياسية,اقتصادية,بيئة, علوم , فضاء ,موضوعات فيما تخص المستقبل والشرق الاوسط ,فلسطين , ليبيا, فكان هناك اجتماع تم عقده عن ليبيا , واجتماع اخر عن سوريا والعراق , وستعقد اجتماعات عن المغرب العربي وشمال افريقيا ,وعن السلام في الشرق الاوسط وفلسطين فنجد ان هناك اجتماعات بشكل مستمر عن اسيا و افريقيا والامن في المحيط الهادئ ,ومائدة ثرية جدا من الموضوعات ، وانا احاول ان استغل الوقت من ندوة لاخرى ،اما ندوة اشارك او ندوة اتعلم منها وهو الأهم بالنسبة لي. 

وتحدث موسى عن مطالبته سابقاً بضرورة تواجد الرؤساء على رأس الود المصري في داڤوس، وأنه قد طالب الرئيس السابق مبارك بذلك وقد حضر بالفعل لمرة واحدة، وتحدث مع الرئيس السيسي وكذلك مع مجموعة من الرؤساء العرب بضرورة تواجدهم ومشاركتهم ، لان الرؤساء في داڤوس كثيرون في حضورهم ,ونواب رؤساء جمهوريات الدول المختلفة و رؤساء الوزارات ، ووزراء الخارجية والاقتصاد والمالية ... وغيرهم من صناع القرار، حيث عبر موسى عن أمله في أن تكون هذه المشاركة سنوية , فرؤساء وزارات الدول الاوربية وامريكا يشاركون بصورة سنوية , وكذلك ميركل حضورها سنوي الا في استثناءات معينة لا تحضر , فهي تأتي وتستمع للتساؤلات , وتقارن بين فاعليات كل عام والعام الذى يسبقه، وعلي الدول العربية وعلي رأسها مصر ان تضع في الاعتبار ان هذا الاجتماع من اهم الاجتماعات الدولية .

وعلق عمرو موسى على نشاط الرئيس السيسي في داڤوس والذي شمل مجموعة من اللقاءات الثنائية الهامة مع انجيلا ميركل , ورئيسة جمهورية الاتحاد السويسري , ورئيس الاتحاد السويسري، حيث اعتبر اللقاء مع ميركل من أهم اللقاءات لأن ألمانيا هي الدولة الرائدة في الاتحاد الاوربي ,وهي احدى الدول القائم عليها البناء الدولي  في العالم، واجتماع المستشارة الألمانية مع الرئيس السيسي اجتماع ناجح، وبالنسبة لكلمة الرئيس فتحدث فيها عن المستقبل ، وعن رأيه في الاتهامات الموجهه للدين، والظروف التي يمر بها الدين الاسلامي والمسلمين ، وهذا كان واضحا في خطبته الاخيرة في الازهر قبل المنتدى.

 وأكد موسى خلال اللقاء أن كلمة الرئيس السيسي في الأزهر قد لقيت بالفعل اهتماما دوليا لانه تحدث عن موضوع مهم واساسي , موضوع يمثل العلاقة مع الاسلام والمسلمين ,وعندما يأتي رئيس دولة مثل مصر ويطالب بثورة دينية في التصرف وليس في الدين وأصوله , فهي أمور ثابتة ,فقد تم النص علي مبادئ الشريعة الاسلامية في الدستور ،فالزمن يتطور والذي يسري علي المعتقدات يسرى علي السياسات.

وقال الأمين السابق لجامعة الدول العربية أنه كان يتوقع أن يشير الرئيس السيسي لقيام الدولة الفلسطينية، وأن ذلك التأكيد سليم جدا وضروري ,فهو بمثابة رسالة للجميع ان مصر موقفها ثابت من القضية الفلسطينية ,فلا يمكن بناء مستقبل جديد للمنطقة إلا بوجود حل لهذه القضية ، وهذا الحل يقوم علي وجود الدولتين وبالشكل الذي قام بطرحه ، والقضية الفلسطينية بدون مساهمة وإصرار مصري سيكون من الصعب وصولها لحل , ولابد ان تكون سياستها (سياسات مصر ) واضحة أمام هذه القضية وتضع شروط لاسرائيل بوجود الدولتين

وردا على سؤال للإعلامي خالد أبو بَكْر عن الانطباع الدولي عن مصر خلال جلسات المنتدى أجاب موسى بأن الاعلاميون لديهم الفرصة ليحصلوا من المسئول الاول على إجابات على تساؤلاتهم عن الخطوة القادمة في مصر والانشطة الاقتصادية والمشروعات القادمة وعن الارهاب وماذا يحدث في سيناء وفي ليبيا , حيث يوجد اهتمام برد فعل مصر ورد فعل العرب ,لانهم يؤكدون(العرب) في أحاديثهم ان لا قيمة للعرب بدون مصر، وأنه من المؤكد ان الجميع يرون بان هناك فرقا حدث، فمصر كانت هنا العام الماضي، وها هي حاضره الان، و من الواضح بان مصر هذه الفترة افضل بكثير من الفترة السابقة , فهم شعروا بذلك،وتمنوا ان تكون افضل العام القادم  وذلك عن طريق وجود خطة و سياسة و رؤية من جانب القيادة .

 وقال السيد عمرو موسى أن تمثيل مصر في مثل هذه المؤتمرات للأسف كان ضعيفا ,وأن التمثيل هنا لا نقصد به رئيس الدولة ، فرئيس الدولة لا يغطي كل شئ , فيجب ان يكون هناك تمثيلا مصريا قويا في مثل هذه المؤتمرات من قبل رجال الاعمال والسياسيين والاعلام ,ولابد من وضع مشروعات جيدة بدراسات جدوي جيدة وحوافز وتمويل معين من اجل جذب الناس الينا .

وعن الانتخابات البرلمانية قال السيد عمرو موسى أنه ومن معه قد حاولوا، وهو قد أعطى وعدا للجمهور بأنه اذا نجح أولم ينجح في ذلك فسيصارحهم ، وللاسف لم يكلل الجهود بالنجاح ،فالقائمة ذات الـ120 مقعد ليست مخصصة للاحزاب ، وانما تم تخصيصها بما نص عليه الدستور ، فهي مخصصة للمرأة والمعاقيين والشباب ،الي جانب ذلك ان اﻻحزاب لم يتحدوا علي قائمة موحدة، ﻻنهم اعتبروا هذه القائمة مخصصة للاحزاب وحدها وهي ليست كذلك ، وهناك مجموعة من اﻻحزاب رفضت تواجد من يسمونهم الفلول ، وكل حزب اعتبر نفسه اكبر من اﻻحزاب اﻻخري ، وتزايد عدد القوائم كان من ضمن عدم وصولنا ﻻتفاق بين اﻻحزاب علي قائمة حزبية ، فاﻻولي ان تستند القوائم في تشكيلها للتوجه العام والسياسي للحزب وليس توجه اﻻفراد ، فهناك سؤال كيف ﻻحزاب الوسط السياسي المتشابهة في التفكير والتوجه ان يدخلوا بأكثر من قائمة اﻻ اذا كان السبب وراء ذلك هو وجود منافسة شخصية بينهم ، فالـ 120 مقعد يمثلوا فقط خمس البرلمان ، و يجب ان تكون المنافسة الحقيقية بين اﻻحزاب علي الـ 420 الباقيين وليس الـ 120 ، والتي تضمن ذلك التمثيل النهائي للقوائم والتي ستنافس بعضها البعض وعلي الناخب ان يختار، وقال عمرو موسى أنه يحمل فشل الأحزاب في الاتفاق على الجو السياسي العام في مصر، فهو لم يكن مهيأ لهذا اﻻتفاق اﻻن .

وعن شكل البرلمان القادم قال السيد عمرو موسى أننا ﻻبد اﻻ نتخوف منه ، فالبرلمان القادم سوف يعكس ظروف المجتمع المصري في 2015 ، ومن الضروري ان نخوض هذه التجربة وﻻ نخاف من ذلك ، فلن يكون هناك مكان لمن يدير البرلمان بيده مثلما حدث في عهود سابقة، فلابد من إعمال المنطق والتواصل والشرح لبدء حياة سياسية جديدة ، فالبرلمان السابق لم يكن برلماناً وﻻ تشريعاً ومصر ﻻ تتحمل وجود مثل هذا البرلمان اﻻن فنحن في عصر جديد وامام دستور جديد وامام رئيس جديد منتخب يحترم الدستور . 

 

 

 

 

الأكثر قراءةمال وأعمال
جيهان فاضل: مسيحية وأفتخر بفوز مرسي بالرئاسة

جيهان فاضل: مسيحية وأفتخر بفوز مرسي بالرئاسة

خطاب جديد وحلم لم يتحقق ويبقى حالنا للاسوا

خطاب جديد وحلم لم يتحقق ويبقى حالنا للاسوا

المعسكر الدولي السنوي الثاني عشر للريادة في مجال البيوتكنولوجي

المعسكر الدولي السنوي الثاني عشر للريادة في مجال البيوتكنولوجي "بيوكامب" يقام في مصر

الرئيس محمد مرسي يزور تونس وألمانيا نهاية يناير القادم

الرئيس محمد مرسي يزور تونس وألمانيا نهاية يناير القادم

الجالية المصرية في الولايات المتحدة : الرئيس مرسي لمس وترا دقيقا كان المصريون يتطلعون إليه بشغف

الجالية المصرية في الولايات المتحدة : الرئيس مرسي لمس وترا دقيقا كان المصريون يتطلعون إليه بشغف

المصلون للرئيس : لا تعطى وزن للنخبة لأنها لا تعبرعن الشارع والمضي قدما إلي بناء المؤسسات

المصلون للرئيس : لا تعطى وزن للنخبة لأنها لا تعبرعن الشارع والمضي قدما إلي بناء المؤسسات

أنيس الدغيدي : هناك مؤامرة ممنهجة وتخطيطات مؤكدة للتآمر على اغتيال رئيس الجمهورية

أنيس الدغيدي : هناك مؤامرة ممنهجة وتخطيطات مؤكدة للتآمر على اغتيال رئيس الجمهورية

محسوب : بمقتضى هذا الدستور لن تكون الحكومة سكرتارية للرئيس وإنما سيكون لها سلطات وصلاحيات حقيقية

محسوب : بمقتضى هذا الدستور لن تكون الحكومة سكرتارية للرئيس وإنما سيكون لها سلطات وصلاحيات حقيقية

رئيس مرسي يصل إسلام أباد صباح اليوم الإثنين ...     و جلسة مباحثات مغلقة بين الرئيس مرسي ونظيره الباكستاني     عقب وصوله ....

رئيس مرسي يصل إسلام أباد صباح اليوم الإثنين ... و جلسة مباحثات مغلقة بين الرئيس مرسي ونظيره الباكستاني عقب وصوله ....

الرئيس:  يؤكد علي أهمية أن يشعر كل مصري بالحرية الكاملة والأمن والأمان أثناء عملية الاستفتاء

الرئيس: يؤكد علي أهمية أن يشعر كل مصري بالحرية الكاملة والأمن والأمان أثناء عملية الاستفتاء

التحرير الاسلامى : الاخوان يمررون دستور مخالف للاسلام

التحرير الاسلامى : الاخوان يمررون دستور مخالف للاسلام

بلاغ ضد الرئيس مرسى والمرشد يتهمهم بالتحريض على قتل الثوار

بلاغ ضد الرئيس مرسى والمرشد يتهمهم بالتحريض على قتل الثوار

تعليقات الفيسبوك