`

علاج جديد لحالات النزيف الحاد بالمخ دون جراحة

بدأت وحدة الأشعة التداخلية وقسطرة المخ بالمستشفى السعودي الألماني بتطبيق نظام جديد لعلاج حالات التمدد الشرياني بالمخ, وما ينتج عنه من نزيف حاد, دون الحاجة إلى إجراء جراحة.

ويتميز هذا النوع الجديد بنسب شفاء مرتفعة مقارنة بطرق العلاج الأخرى, حيث يتم عمل هذا العلاج بسرعة عالية, مع تفادي معظم مخاطر التدخل الجراحي, عن طريق إستخدام القسطرة التدخلية لزراعة ملفات حلزونية وسد التمدد الشرياني.

وقد تم علاج العديد من الحالات بنجاح ومن بينهم مريض مسن يبلغ 70 عاما, وصل إلى المستشفى في حالة غيبوبة مفاجئة نتيجة إرتفاع حاد في ضغط الدم, وبعد إجراء الإشاعات والتحاليل اللازمة, تبين إصابته بنزيف حاد بالمخ نتيجة لتسرب الدماء من تمدد شرياني بأحد الشرايين الرئيسية, مما دفع الفريق الطبي المكون من أطباء المخ والأعصاب وجراحة المخ والأعصاب والأشعة التداخلية بإجراء قسطرة تدخلية علاجية تحت الأشعة لشرايين المخ مع سد مباشر للتمدد الشرياني عن طريق زرع ملفات حلزونية, وإستعاد المريض وعيه بالكامل وتحسنت حالته بشكل كبير, وخرج المريض من المستشفى بعد يومين فقط من إجراء القسطرة.

جديرا بالذكر أن قسم الأشعة التدخلية وقسطرة المخ بالمستشفى السعودي الألماني – القاهرة يقوم أيضا بإستعمال قسطرة المخ التدخلية لعلاج السكتة الدماغية الحادة عن طريق الإستئصال المباشر للجلطة, دون جراحة وفي زمن قصير لا يتعدى 90 دقيقة من وصول المريض للطوارئ, مما يقلل من خطورة الإصابة بالشلل النصفي أو الوفاة.

تعليقات الفيسبوك