`

شنايدر إليكتريك تُهدى نقابة المهندسين معملا للتدريب على أحدث نظم إدارة الطاقة

انطلاقاً من حرصها على دعم التطور العلمي ونشر الوعي بقضايا الطاقة وترشيدها في مصر، وقعت شنايدر إليكتريك مصر وشمال شرق أفريقيا مذكرة تفاهم مع نقابة المهندسين، تقوم الشركة من خلاله بإهداء معمل للهندسة الكهربائية يُقام داخل نقابة المهندسين لتدريب الأعضاء على أحدث التطبيقات في مجالات متعددة، مثل إدارة الطاقة، وحماية الأفراد والشبكات والتشغيل الآلي، كما يمنح البرنامج شهادات معتمدة للمهندسين المشاركين.

تهدف مذكرة التفاهم لدعم جهود النقابة المستمرة لتطوير ورفع كفاءة المهندس المصري، عن طريق الاستفادة من قدرات وامكانيات خبراء الصناعة والمعاهد التعليمية الذين تتعاون الشركة معهم. شهد توقيع المذكرة المهندس طارق النبراوي نقيب المهندسين؛ وأعضاء مجلس النقابة؛ والمهندس ألبير فوشيه- العضو المنتدب لشركة شنايدر إليكتريك مصر وشمال شرق أفريقيا؛ والمهندس هاني شلتوت- رئيس قطاع تطوير الحلول الهندسية والمواصفات والتدريب في شنايدر إليكتريك مصر وشمال شرق أفريقيا. يأتي توقيع شنايدر إليكتريك لهذه المذكرة في إطار التزامها تجاه السوق المصري بنشر الوعي بقضايا ادارة الطاقة وتقديم باقة من أفضل الحلول لترشيد الاستخدام والسلامة الكهربائية، حيث يشهد السوق المصري رغبة حقيقية في تحقيق انطلاقة اقتصادية قوية تلعب الطاقة فيها دورا محوريا. وخلال مراسم التوقيع، قامت النقابة بتقديم درعها التذكاري تكريماً لشركة شنايدر إلكتريك على تعاونها المستمر مع النقابة واهتمامها بالإستثمار في الموارد البشرية أحد أهم ما تمتلكة مصر

وتعليقاً على توقيع هذه المذكرة، يقول المهندس/ هاني شلتوت، رئيس قطاع تطوير الحلول الهندسية والمواصفات والتدريب في شركة شنايدر إليكتريك مصر وشمال شرق أفريقيا "تحرص شنايدر إليكتريك على التعاون مع عدد من كبرى المنظمات والمؤسسات المحلية لتدريب كوادرها على أحدث التطبيقات والحلول في هذا المجال حيث تؤمن الشركة أنّ التدريب المحترف للمهندسين المتخصصين يعمل على رفع مستوى الأداء في كل القطاعات الهندسية، خاصة في التطبيقات الهندسية التي تعتمد بشكل رئيسي على كفاءة ادارة الطاقة والاستخدام الامن لها. ويأتي تعاوننا مع نقابة المهندسين من خلال هذه المذكرة لتحقيق هذا الهدف الهام، خاصة مع دخول مصر لمرحلة جديدة من التنمية والبناء بعد الاعلان عن عدد كبير من المشروعات التنموية والهندسية العملاقة التي ستضع مصر على أعتاب انطلاقة اقتصادية حقيقة."

وفي إطار مذكرة التفاهم، تقوم شنايدر إليكتريك بتوفير معدات التدريب الكهربائية والتجارب في مجال إدارة الطاقة، وحماية الافراد والشبكات والتشغيل الآلي، وتدريب المهندسين المشاركين في الدورات التدريبية والذين سيتم اختيارهم بمعرفة نقابة المهندسين بالتعاون مع شنايدر الكتريك، بالإضافة إلى عقد ندوة سنوية لعرض أحدث التقنيات المتعلقة بكفاءة وإدارة الطاقة. كما ستقوم شنايدر إليكتريك باتاحة برامج التدريب من خلال الموقع الخاص بشركة شنايدر اليكتريك www.myenergyuniversity.com .

من ناحية أخرى، تقوم نقابة المهندسين المصرية بإدارة مركز التدريب والاشراف الكامل ادارياً ومالياً، وتوفير قاعات التدريب والمعامل التي ستضم التجارب المعملية. لمزيد من المعلومات عن البرامج التدريبية للمركز يمكن الدخول على الموقع الألكتروني لنقابة المهندسين المصرية http://eea.org.eg/ .

جدير بالذكر أن شنايدر إليكتريك تتعاون بشكل وثيق مع عدد من الجامعات والمعاهد والمراكز التدريبية والشركات والنقابات في إطلاق مجموعة من البرامج التدريبية الطموحة التي تسعى من خلالها لتطوير مهارات وخبرات المهندسين والمتخصصين والفنيين في مصر، حيث سبق للشركة التعاون مع جامعة عين شمس وجامعة حلوان في تدريب طلبة كلية الهندسة على نظم إدارة الطاقة، وافتتاح معامل متخصصة بالجامعتين لتعريف الطلبة بأحدث الحلول المطبقة في مجال كفاءة استخدام الطاقة وتحقيق أعلى معدلات الأداء اعتماداً على حلول شنايدر إليكتريك المتطورة.

 

تعليقات الفيسبوك